عمر والكيبيوتر

عمر والكيبيوتر

الجمعة، 22 يناير، 2010

المناعة

جهاز المناعة (Immune system):
جهاز المناعة هو ذلك النظام المعقد المسئول عن تمييز أي شيء غريب يدخل جسم الإنسان، والمسئول عن حماية جسد الإنسان من الإصابة بعدوى الأمراض أو أي مادة غريبة عليه. فجهاز المناعة يعمل من أجل البحث عن وقتل أي عنصر غريب يحاول غزو أو مهاجمة الإنسان.وإذا وُلد الإنسان بجهاز مناعي ضعيف أو مشوه يكون عرضة للموت من أي عدوى تصيبه سواء من بكتريا أو فيروس أو فطر أو طفيل. وفى حالات نقص المناعة الحادة يكون هناك نقص في الإنزيمات والذي يعنى تراكم المواد السامة التي من المفروض أن تخرج من الجسم داخل خلايا الجهاز المناعي حيث تقضى وتقتل هذه الخلايا ومن ثًّم تدمر جهاز المناعة، والنقص الذي يحدث في خلايا جهاز المناعة يكون سبباً في الإصابة بعرض (Di George Syndrome). أما الاضطرابات الأخرى التي تتصل بالجهاز المناعي إما أن تكون نتيجة من الاستجابة المفرطة المناعية للجسم وتتمثل في أزمة الربو أو مرض كرون (Crohn disease) أو وجود مناعة ذاتية أي أن جهاز المناعة يقاوم نفسه ويتمثل في مرض السكر وكليهما ليست بالاستجابة الطبيعية.وهنا تكون الجزئية هامة جداً، فمن الضروري أن يفرق جهاز المناعة ضد العنصر الغريب في مقاومته وبين خلايا الجسم نفسها .. وعندما يفشل في عملية التمييز هذه يبدأ جهاز المناعة بمقاومة ذاته مما يؤدى إلى ظهور أمراض المناعة الذاتية.

جهاز المناعة في جسم الإنسان جهاز دفاعي دقيق التخصص، بواسطته يستطيع الإنسان أن يحيا في البيئة الطبيعية المليئة بالعناصر المهاجمة لجسده. ووظيفة جهاز المناعة هو التعرف على أية مادة غريبة تدخل الجسم و تهاجمه والعمل على التخلص منها، وعادة ما تكون هذه المادة ضارة بالجسم مثل الميكروبات. * ويتضمن جهاز المناعة كلا من المناعة الطبيعية والمناعة المكتسبة:
* المناعة الطبيعية: تعتمد على خصائص في تكوين الجسم تحجز أو تطرد أو توقف ضرر الميكروبات، مثل: الطبقة القرنية من بشرة الجلد، وما عليها من إفرازات العرق والدهون، والبطانة الداخلية المهدية التي تبطن الأجهزة المختلفة مثل الجهاز التنفسي، وإفرازات الجسم مثل الدموع والمخاط والعصارات الحمضية وبعض الأنزيمات، وخلايا الدم البيضاء التي تلتهم الميكروب أو تقتلها.
وتدعم العوامل الو راثية والرضاعة الطبيعية للمواليد المقاومة الطبيعية في الإنسان، لأنه من المعروف أن تغذية الطفل منذ أولى ساعات ولادته على لبن الأم تمنحه مناعة طبيعية لاحتوائه على بعض الأجسام المضادة وبخاصة لبن السرسوب الذي يفرزه ثدي الأم بعد الولادة وينصح الأطباء الاكتفاء بلبن الأم دون أية إضافات خارجية لمدة 6 اشهر يمكن بعدها إعطاء بعض الأغذية بالتدريج.
كما أن التغذية الكاملة المتوازنة، والراحة والنوم تساعد على تقوية الجهاز المناعي الطبيعي للجسم. ويضعف التعرض للإشعاعات وتناول المخدرات والكحوليات والتدخين من المقاومة الطبيعية للجسم.
* المناعة المكتسبة: تنشأ بعد تعرض الإنسان للإصابة بالمرض حيث يقوم الجسم بتكوين أجسام مضادة للميكروب، بواسطة نوع من الخلايا الدموية البيضاء (الليمفاوية) حتى تنشط الجهاز المناعي.
هذا إلى جانب المناعة المكتسبة عن طريق اللقاح، الذي يحث الجسم على تكوين أجسام مضادة أو عن طريق حقن الإنسان بمصل يحتوى على الأجسام المضادة.

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


وصفة لزيادة المناعة .. و تحذير من بذور الخروع
ينصح الدكتور فتحي سليمان أستاذ العقاقير بـكلية الصيدلة جامعة القاهرة بتناول مشروب يومي مكون من الليمون والجريب فروت والبرتقال بالإضافة لعسل النحل قبل الطعام‏,‏ للوقاية من نزلات البرد ولزيادة مناعة الجسم طوال العام‏,‏ كما يحذر من بذر الخروع حيث ثبت أن الذرات المتطايرة منه في حالة استخدامها لاستخراج زيت الخروع تسبب للمحيطين الحساسية‏,‏ أما ورق الخروع فهو مفيد في حالات التهابات و تورم الثدي‏,‏ كما يقلل من إفراز اللبن‏.‏المصدر : جريدة الأهرام


‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق